السبت، 29 أغسطس، 2015

مديرة تنفيذية في التاسعة من العمر!


حديثنا اليوم سيكون عن الريادية الصغيرة ميكايلا اولمر Mikaila Ulmer , والتي تبلغ من العمر اليوم 9 سنوات (بعض المواقع تقول انها قد بلغت العاشرة الآن).

سواء بلغت التاسعة او العاشرة , أول معلومة سأسوقها لكم في هذه التدوينة هو انها قد اسست شركتها وهي في الرابعة من العمر!!

الطفلة ميكايلا أسست شركتة تدعى BeeSweet (اي حلو العسل), وتنتج شركتها عصير ليمون طبيعي معبأ في زجاجات. وهذا ليس اي "عصير ليمون" فهو محضر حسب وصفة ابتكرتها جدة هذه الطفلة (او ام جدتها بالاحرى) , هيلين Helen, والتي تحتوي , بالاضافة الى عصير الليمون الطبيعي , على بذر الكتان والنعناع والعسل الطبيعي للتحلية (بالاضافة الى سكر القصب ايضاً).

هذه المكونات الطبيعية جعلت منه خياراً صحياً بالاضافة الى طعمه اللذيذ. الا ان القصة لا تنتهي هنا ؛ تتبرع ميكايلا ب 20% من ارباحها للمنظمات التي تقوم على حماية نحل العسل.

في البداية قرأت قصتها بشكل عابر , من ثم دار عدد من الاسئلة في رأسي ؛ فمثلاً , من وجهها الى مسألة تأسيس شركة وهي لاتزال طفلة؟ وهل فعلت ذلك لوحدها أم ان هناك من قام بأغلب العمل ووضعها في الواجهة؟ والاهم من كل ذلك ,كيف حصلت على رأس المال؟ هل قلدت ما يفعله الاطفال من بيع عصير الليمون امام منازلهم (كما نرى نحن في الافلام والمسلسلات الامريكية)؟

ولذا قمت بقليل من البحث , ومن ضمن ذلك قمت بزيارة موقع شركتها على الانترنت , وعلى الفور تكشفت بعض الحقائق. 

تقول ميكايلا وهي تسرد قصتها على موقعها انها عندما كانت في الرابعة شجعتها عائلتها على ابتكار منتج ما لكي تشارك به في احد معارض "اعمال الاطفال" وفي مهرجان "يوم عصير الليمون Lemonade Day" في مدينة اوسطن في ولاية تكساس الامريكية (حيث تعيش ميكايلا).

وبدأت ميكايلا حينها "بحك رأسها" بحثاً عن الافكار. وبينما كانت تفكر وتفكر حدث امران مهمان:

الاول: انها تعرضت للدغ مرتان من قبل النحل.

والثاني: ان والدة جدتها السابق ذكرها (هيلين), والتي تعيش في ولاية ساوث كارولاينا الامريكية, ارسلت الى عائلتها كتاباً للطبخ من اربعينيات القرن الماضي, والذي كان يحتوي على وصفتها الخاصة لعصير الليمون مع بذر الكتان.

تقول ميكايلا انها لم "تستمتع" بلسعات النحل ابداً. بل انها اخافتها. ولكن شيئاً غريباً حصل. لقد اصبحت مولعة بالنحل (على حد تعبيرها). واصبحت تقرأ وتتعلم عن النحل , وعلمت فوائد النحل , سواء للبشر او لبيئتهم. وعندها فكرت لنفسها: "لم لا اصنع شيئاً يساعد نحل العسل وفي ذات الوقت استخدم وصفة جدتي هيلين؟"


وهكذا ولدت شركة BeeSweet لانتاج عصير الليمون , من وصفة جدتها ومن حبها للنحل. واستمرت فكرتها بالنمو , وحتى اليوم , تنفذ قوارير شراب الليمون عند بيعها في مهرجانات الريادة والشباب وغيرها. كما انها تزين الرفوف في متاجر الاغذية الطبيعية والعضوية الكبرى في الولايات المتحدة امثال Whole Foods وغيرها. بالاضافة للمطاعم وشركات توصيل الطعام.

ولاتتوقف ميكايلا عند ذلك, بل انها تقود بالاضافة الى كل هذا , ورشات عمل حول حماية النحل, كما انها عضو في لجان "للريادة المجتمعية". وقد فاز منتجها بالعديد من الجوائز.

ولكن بقي سؤال واحد لم نجب عليه ؛ من اين رأس المال؟!

في البداية ظننت انها قد فازت باحدى الجوائز في مسابقة لرياديي الاعمال. وبعد البحث وجدت ان الامر يتعدى ذلك ؛ هل تذكرون برنامج "حوض اسماك القرش" الذي كتبت عنه سابقاً؟ لقد تقدمت ميكايلا لهذا البرنامج وحصلت على استثمار بقيمة ستين الف دولار من ديموند جون (احد المستثمرين الخمسة في البرنامج) , والذي قال بانه كان سعيداً جداً بهذا الاستثمار, وقد اعجبته ميكايلا وطريقة تفكيرها.

ولن تتوقف ميكايلا هنا ؛ بل ان لها رؤيا كبيرة لشركتها , حيث انها تخطط لاضافة نكهات جديدة , ولافتتاح متجر خاص بها , ولافتتاح خط ازياء خاص بها. هذا كله طبعاً بعد ان تنهي "واجباتها المدرسية".

ان قصة ميكايلا دليل آخر على ان "العمر ليس بعائق" على استغلال امكانياتنا وملاحقة احلامنا. وعلى انه يمكن لاطفالنا ان يصنعوا المعجزات ؛ نحن من قال "خذوهم صغاراً". فلنستمع لابنائنا وبناتنا , فقد يكون لديهم ما يتجاوز مخيلتنا!

ومهما كانت الفكرة صغيرة , فلا نعلم الى مدى يمكن ان تصل! اقرؤوا عن صاحب موقع  Plenty of Fish كدليل آخر على ذلك.

وكما يقول المثل الشعبي : "المركب اللي ما فيه لله بغرق" , ميكايلا تتبرع بجزء ليس بالهين من ارباحها لانقاذ النحل, وهذا ليس بالامر البسيط لو علمنا انه في حال انقرض النحل فسينقرض البشر بعد اربع سنوات!

ان اعجبتكم القصة فلا تبخلوا بمشاركتها , ولا تبخلوا علينا بضغط زر الاعجاب على صفحتنا على الفيسبوك.

والى لقاء قريب بعون الله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق