الأحد، 23 أغسطس، 2015

الاكثر اناقة بين بنات العائلات المالكة


اجرت مجلة Hello! تصويتاً بين قرائها شارك فيه 30,000 شخص لاختيار الشخصية الاكثر اناقة بين النساء المنتميات للعائلات المالكة (اي الملكات والاميرات).

وقد حازت الاميرة ماري زوجة ولي عهد الدنمارك بالمركز الاول للسنة الثانية على التوالي بحصولها على نسبة 30% من الاصوات.

المجلة نشرت لائحة بالمراكز العشر الاولى , والملفت في القائمة انها احتوت في معظمها اميرات وملكات من اوروبا , حيث ان الفائزة الوحيدة في هذا التصويت من خارج اوروبا كانت الملكة رانيا ملكة المملكة الاردنية الهاشمية , والتي حازت على المركز السادس.

ومن الملفت ايضاً ان هناك اميرتان من السويد في القائمة, حيث احتلت الاميرة مادلين المركز الثامن , تلتها اختها الكبرى , الاميرة فيكتوريا , ولية عهد السويد.

وتالياً قائمة المراكز العشر الاولى:

1- الاميرة ماري (زوجة ولي عهد الدنمارك)
2- الملكة ماكسيما (ملكة هولندا)
3- الاميرة كاثرين (دوقة كامبريدج)
4- الملكة ليتيسيا (ملكة اسبانيا)
5- الاميرة صوفي (كونتيسة ويسيكس)
6- الملكة رانيا (ملكة الاردن)
7- الاميرة شارلين (اميرة موناكو)
8- الاميرة مادلين (السويد)
9- الاميرة فيكتوريا (ولية عهد السويد)
10- الاميرة ميت-ماريت (زوجة ولي عهد النرويج)

والاخيرة ان كنتم تذكرون , دار حولها جدل كبير عندما قرر ولي عهد الدنمارك الزواج منها , حيث انها كانت حينها اماً عزباء , ووالد طفلها (زوجها السابق) كان مداناً بجرائم مخدرات.
الا ان الامير هاكون ولي عهد النرويج انتصر لقلبه وتزوجها.



واخيراً اقول, من الصعب معرفة المعايير التي اتبعها المصوتون عندما اختاروا الشخصيات السابقة. ولكنني ارى انها على الارجح كانت تميل الى السطحية.

فلا اعتقد مثلاً ان المصوتين نظروا الى اناقة الشخصية من الناحية الثقافية , او الرقي ... الخ.

قد تكون شهادتي لصاحبة الجلالة , الملكة رانيا , مجروحة, ولكنني اعتقد ايها القارئ العزيز انك لو كنت متابعاً لنشاطات الملكة رانيا , لوجدت انها مفخرة للاردن وللعرب اجمعين. 
انظر الى المقابلات التي اجرتها معها المحطات المختلفة , ولاحظ الرقي و الثقافة في حديثها , والصورة المشرقة التي تعكسها عن وطنها الاردن وعن الامتين العربية والاسلامية.

هذا ناهيك عن نشاطاتها الانسانية والوطنية. 

انا ارى انها تستحق المركز الاول. وان لم تحصل عليه في هذا التصويت العابر, فقد حصلت عليه في قلوبنا وقلوب كل من تابعوها.

تحية صادقة لك يا صاحبة الجلالة. اطال الله في عمرك , وادامك فخراً لنا وللأمتين العربية والاسلامية.

المصدر:


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق