السبت، 16 يونيو، 2012

قصة نجاح Instagram

instagram logo 300x260 رحلة انستغرام من الفكرة إلى المليار دولار

انه تطبيق لمشاركة الصور عن طريق الهواتف المحموله.
انتشر انتشار النار في الهشيم. حيث وصل عدد مستخدميه الى الخمسين مليون خلال ما يقارب السنه و النصف.

البرنامج مجاني , و لا يحتوي على اعلانات بالتالي فهو لا يدر اي دخل , و مع ذلك , قامت Facebook بشرائه بمليار دولار.
السبب واضح , وهو عدد المستخدمين الكبير , و الزياده الكبيره في هذا العدد كل يوم.

كل هذا جعلني اتساءل عن سبب نجاح هذا التطبيق.
وقع نظري على احدى المقالات التي ناقشت هذا الموضوع , و يمكنكم قراءة المقال كامل من خلال الرابط التالي:


المقال تكلم عن نشأة التطبيق و التسلسل الزمني لانتشاره , كما يتحدث عن اسباب نجاحه , بالاضافة الى دراسة عن استخدام شركه كبرى مثل FORD لتطبيق Instagram.

اريد التركيز هنا على اسباب النجاح , لذا يمكنكم قراءة الباقي عبر الرابط اعلاه.
اما اسباب النجاح فيوردها المقال كما يلي:

1- اصنع شيء يحبه الناس : 
الناس عموماً تحب التقاط الصور كلحظات معبرة عن ذكرياتهم، وهذه الأيام اصبحت العملية اسهل بكثير و أمتع من ذي قبل حيث بساطة التصوير وتوفر الكاميرات في كل جيب، وكان انستغرام قد اجرى اختبارات مصغرة لربط عملية التقاط الناس للصور والتذكارات بموضوع معين، مثلا حفلة عيد ميلاد صديقك. واثبتت هذه الفكرة نجاحاً دائماً.. الناس تحب التقاط الصور في المناسبات، أي ليس لمجرد التصوير او هكذا بدون أي مناسبة.

2- اجعل حياة الناس افضل
يمكن لهواة التصوير وبواسطة استخدام تطبيق انستغرام الحصول على لقطات أجمل و اكثر احترافية وصنع فنون جديدة بدون أن يضطروا لإحتراف التصوير او امتلاك كاميرات وعدسات و تجهيزات مكلفة. كل شخص لديه الرغبة بصنع صورة جميلة لكن معظم الناس لا تتحمل هذا التعقيد، حل انستغرام هذه المشكلة.

3- حل مشكلة
لا احد يستخدم أي منتج أو خدمة ما لم تحل له مشكلة يعايشها، وانستغرام حل الكثير من المشاكل. سابقاً كان ينبغي على الشخص أن يستخدم شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة وكلاً على حدى أو البريد الالكتروني لمشاركة الصور مع الآخرين. وتصبح العملية أصعب ومشكلة حقيقية لما نعرف أن مشاركة الصور واحدة من أكثر الأنشطة شعبية على الإنترنت.

4- اعتمد على توصية المديح
استفاد انستغرام من التسويق عبر المديح word of mouth وجعلها لب اهتمامه. وتعتمد هذه الطريقة على الدعاية الإيجابية التي يخلقها المستخدمين حول التطبيق، فمثلا عندما تعدل على صورة وتنشرها على صفحتك في فايس بوك او تويتر ويسألك صديقك كيف جعلتها تبدو بهذا الشكل، وتخبره أن انستغرام فعل وتوصيه بتجربة التطبيق .. هذا المديح يحقق مفعول ونتائج أكبر من أية وسائل دعاية اخرى قد تتخذها الشركة. لكن الاعتماد عليه يتطلب ثقة عالية جدا بأن التطبيق سيبهر أي مستخدم جديد بإمكانياته وسهولته و تحقيق أو التفوق على توقعات المستخدم. لأنه لو لم يكن كذلك فإن هذه التوصية ستنعكس سلباً.

5- قدم بهجة فورية
تحقق تطبيقات الهواتف المحمولة نجاحها خلال الإنطباع الأولي في الدقيقة الأولى من استخدمها، فلو أبهر التطبيق المستخدم فإنه سيحكم عليه بالنجاح وسيتابع بإستخدامه دائماً، وانستغرام يجعل الصور فوراً تبدو أجمل من قبل ويقدم البهجة للمستخدم بنفس اللحظة.

6- أسس عادة
كثير من المستخدمين يحصلون على الإنطباع المبهر الرائع من الاستخدام الأول، لكن قليل منهم يستمرون في استخدامه لأيام وأيام. و استغل انستغرام هذه النقطة بالذات من خلال السماح للأشخاص بمتابعة الآخرين واستكشاف الأفكار والصور الجميلة لديهم.
وما أن يشعر المستخدم بالملل من صوره يقوم بجولة ويكتشف حياة آخرين قد تهمه أو يتعرف على مصورين ويتشارك الخبرة معهم. وبهذا يضمن انستغرام أنك ستتواصل مع هذا المجتمع الغني ويصبح التصوير والتعديل ومشاركة الصور بمثابة عادة دائمة لديك وليست مجرد لحظة عابرة.

حافظ مؤسسي انستغرام على فريق صغير وذكي من المهندسين وتأخروا ببناء شركتهم ككيان متكامل، وهذا احد دعائم النجاح. استمر المهندسين بتطوير مقاييس الأداء الخاصة بهم واستمروا بمتابعتها، فمثلاً عليهم ان يعرفون كم شخص انضم للخدمة هذا الشهر، وهل لايزالوا يستخدمون التطبيق؟. لم يرغبوا في انستغرام أن يكون معدل تسجيل الأعضاء الجدد عالياً فحسب، إنما ارادوا أن يصبح انستغرام جزء من حياة اولئك الناس ويستمروا بإستخدامه دوماً.

هذه قصة نجاح اخرى لكي نستوحي منها قصة نجاحنا.
الرجاء عدم البخل بالمشاركه.

هناك تعليق واحد: